fbpx
الشؤون الفلسطينيةعاجل

الإنتخابات الفلسطينية ما بين الواقع والمأمول

بعد سنوات عجاف تعرضت بها الديمقراطية الفلسطينية لمرحلة من الموت السريري بفعل الإنقسام البغيض , والذي إنعكس سلباً على كل مناحي الحياة الفلسطينية وبالتالي أدت تلك الإنعكاسات لواقع معيشي صعب , حيث أثقل الكل الفلسطيني بفعل ذلك الإنقسام فمن السياسي حتى المواطن البسيط كله يسعى للتغير والكل الفلسطيني يطلب التغير بعد سنوات تعرض الكل بها للظلم ولكن هل ذلك التغير المرجو هو التغير المأمول أم أن هناك حسابات معينة نتجت بعد الإنقسام تتطلب توليفة معينة لإدارة شؤون الدولة بشقيها ( ضفة , غزة ) وما وضع القدس من تلك التوليفة ,,.

اظهر المزيد

إقرأ أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: