fbpx
الرياضة

مواجهة إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا بين ” دورتموند وستي “

يستقبل اليوم فريق بوروسيا دورتموند نظيره مانشستر ستي اليوم الأربعاء في ملعب سيغنال إيدونابارك في إياب ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا ,.

حيث يراهن مانشستر سيتي على السجل الذهبي لمدربه بيب غوارديولا من أجل فك عقدته في تجاوز ربع نهائي دوري الأبطال أمام بوروسيا دورتموند، فيما يطمح ليفربول إلى أن يلجأ مدربه يورغن كلوب إلى استنهاض همم لاعبيه ويعتمد خطة ناجحة تقود إلى تحقيق عودة تاريخية أمام ريال مدريد.

ينتظر فريقا مانشستر سيتي وليفربول الإنجليزيان صحوة مدربيهما لتجاوز عقبة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، وذلك عندما يحل الأول ضيفاً على بوروسيا دورتموند في ألمانيا فيما يستضيف الثاني خصمه ريال مدريد على ملعبه آنفليد.

ويستقبل دورتموند نظيره سيتي الأربعاء على ملعب سيغنال إيدونا بارك في إياب ربع النهائي.

وحسم سيتي لقاء الذهاب على أرضه الأسبوع الماضي بنتيجة (2–1)، ويأمل غوارديولا في التأهل لنصف النهائي للمرة الأولى رفقة الفريق الإنجليزي.

ويرى محللون أن سجل المدرب الإسباني مع البطولة القارية يشهد له بأن يكون المرشح الأوفر حظاً، لكنهم يؤكدون أن كرة القدم لها أحكامها التي لا تقبل التكهن المسبق خصوصاً أن نتيجة الذهاب مثلت أبرز إحراج لسيتي على أرضه.

وتذهب بعض القراءات إلى التأكيد على أن غوارديولا يملك سجلاً مميزاً على الملاعب الألمانية في دوري الأبطال يحفزه لتجاوز عقبة دورتموند.

جاءت أولى مباريات الإسباني على الملاعب الألمانية في دوري أبطال أوروبا في موسمه الأول رفقة برشلونة (2008–2009) ضد بايرن ميونيخ في ربع النهائي.

وفاز برشلونة ذهاباً في كامب ناو 4–0 وتعادلا في آليانز آرينا (1–1) ليتأهل إلى النصف النهائي.

في الموسم التالي (2009–2010) واجه غوارديولا مع برشلونة غريمه شتوتغارت في دور الـ 16 وتعادلا خارج ملعبه ذهاباً (1–1) ثم حسم التأهل لربع النهائي بفوزه إياباً في كامب ناو 4–0.

وحقق بيب انتصاره الأول في ألمانيا موسم (2011–2012) عندما واجه باير ليفركوزن رفقة برشلونة في دور الـ 16، إذ فاز ذهاباً (3–1) قبل أن ينتصر في كامب ناو 7–1.

ومع انتقاله إلى تدريب مانشستر سيتي واجه في أول مواسمه بوروسيا مونشنغلادباخ في مرحلة مجموعات موسم (2016–2017) وحينها تعادل خارج أرضه (1–1).

وتجدد الموعد مع الأندية الألمانية في مرحلة المجموعات أيضاً لكن موسم (2018–2019) وحينها تغلب خارج أرضه على هوفنهايم بنتيجة (2-1).

وفي دور الـ 16 من نفس الموسم واجه شالكة وتمكن من الفوز ذهاباً خارج أرضه بنتيجة (3–2) قبل أن يحقق على ميدانه انتصاراً عريضاً إياباً بنتيجة (7–0) ليتأهل إلى ربع النهائي.

وواجه في الموسم الجاري (2020-2021) بوروسيا مونشنغلادباخ في دور الـ 16 من جديد ونجح في الفوز ذهاباً خارج أرضه (2–0) وكرر الانتصار في الإياب على ملعبه بنفس النتيجة ليتأهل إلى ربع النهائي.

ويملك غوارديولا بالتالي محصلة إيجابية أمام الأندية الألمانية على أرضها، حيث سبق وأن واجهها 7 مرات من قبل، حقق خلال تلك المواجهات 4 انتصارات وتعادل 3 مرات ولم يخسر في أي لقاء.

اظهر المزيد

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: